تعتبر عملية إحلال وتجديد فرش جديد داخل منزل عملية مكلفة ماليًا وذهنياً حيث يحتاج الفرش لحسن الإختيار والذوق والمهارة في إنتقاء قطعة الأثاث التي تلبي الغرض الذي ستشتريها من أجله فلا تتم عملية الشراء بشكل عشوائي لمجرد الرغبة في التجديد أو فرش المنزل بأفخم القطع والأثاث، فإذا فرضنا أن شخص ما أراد تغيير غرفة الصالون فلابد وأن يعرف عيوب الغرفة التي يملكها ولماذا يرغب في تغييرها هل لأنها غير مريحة أم أنها أصبحت قديمة ومتهالكة أم إنه سيغيرها لغرض الملل من شكلها وبناء على هذه المعلومات يمكنه اختيار قطع أثاث أفضل وأروع تفي بالغرض و تتلافى عيوب الغرفة القديمة، لذا فعند فرش منزل جديد أو تغيير غرفة معينة لابد من وجود بعض الأسس والمعايير التي تساعد في ذلك حتى تصل لما ترغب فيه.

أسس اختيار قطع الأثاث في المنزل الحديث

أسس اختيار قطع الأثاث في المنزل الحديث قد تدخل منزل ما وتحكم عليه بالأناقة والجمال على الرغم من تواجد قطع أثاث عادية جدًا ولكن الترتيب والتنظيم والراحة التي تجدها في المكان هي التي جعلتك تحكم هذا الحكم، وقد تدخل منزل آخر به العديد من قطع الأثاث الفخمة ولكنك لم تشعر بالراحة لعدم التناسق والتكامل فهناك العديد من الأسس التي لابد وأن تراعيها قبل شراء قطعة أثاث وأهمها:

  • لابد وأن تفكر في قيمة هذه القطعة قبل شرائها فلا تتبع الإعلانات والرغبات فجميعنا يرغب في شراء أفخم القطع ولكن قد تكون أفخمها غير مناسبة لشكل المنزل وإستخداماته.
  • لا تخدعك المظاهر الخارجية بل لابد وأن تعرف طريقة الصناعة وخاصة القطع الخشبية فلاد وأن تعرف نوعية الخشب المصنوعة منه وهل طريقة الصنع جيدة أم المظهر فقط مما يجعل القطعة لا تتحمل وسرعان ماتنكسر وتحتاج لتغيير مرة أخرى مما يكلفك ماديًا.
  • أما إذا كنت من القادرين على شراء القطع باهظة الثمن وترغب في اقتناء فرش غالي لابد وأن تحرص على إختيار الأفضل وألا تقع فريسة بين أيدي النصابين والمحتالين الذين لا يتركون فرصة للمستهلك الضعيف بل يقوموا بتجميل المنتج وتزيينه بأبهى الأشكال وإغراء المستهلك حتى يشتريه ويقع فريسة النصب والإحتيال.
  • عند إختيار أثاث جديد لابد وأن تكون مراعي للبساطة والخامات الجيدة التي لا تحتاج لمجهود قاسي عند التنظيف وخاصة إن ظروف الحياة دفعت غالبية النساء للخروج للعمل وبالتالي فهن لا يملكن الوقت الكافي للتنظيف مع قطع أثاث معقدة لذا لابد من مراعاة البساطة والجمال.
  • إحرص على شراء قطع الأثاث من مكان موثوق فيه حتى تحصل على شهادة ضمان لكل قطعة، لا تترك الزمن يعلمك كيف تتعامل مع الأثاث بل إفهم ما يجب عليك فعله من الشخص المسئول وخاصة فيما يتعلق بالفك والتركيب والتنظيف وهل الألوان ستتغير مع الوقت أو عند التعرض للماء، هل يمكن طيّ هذه القطعة وفردها مرة أخرى بسهولة وغيرها من معلومات تفيد في راحتك في المستقبل.
  • قبل شرائك لقطعة معينة سواء غرفة نوم او معيشة أو غيرها لابد وأن تحدد نوعية وموديل الغرفة وتختبر إحتمالها وراحتها وهل هي تناسبك وتناسب أسرتك وهل هي تمنحك الجمال الذي تبحث عنه، فلا تشتري قطعة إلا إذا كانت ستحقق الغرض الذي ترغب فيه.
  • من أكثر الغرف التي تستهلك بشكل كبير ولا تتحمل غرفة الجلوس فقد تتعرض لكثير من الحوادث مثل تساقط المأكولات أو المشروبات عليها وغيرها من سوء لإستخدام لذا لابد من حسن إختيار قماش التنجيد وأن يكون لون مناسب للون الغرفة وأن يكون سهل التنظيف وغير قابل للالتصاق البقع به.
  • عند الإنتقال لمنزل جديد لابد من إختيار الوان متناسقة مع بعضها سواء فيما يتعلق بلون الحوائط أو ألوان الأرضيات أو الشبابيك والأبواب وغيرها حتى يحصل الشخص على منزل متناسق ومتكامل مريح للعين والنظر، وهذا التناسق لن يكون بإختيار ألوان متعددة ورسومات مختلفة بل البساطة هي أساس الجمال.
  • الغيرة في شراء قطع الأثاث قد تكون سبب تعب للعديد فالكثير منا يرغب في إمتلاك قطعة كعينة لمجرد انها اعجبته عند أحد أصدقائه وبغض النظر عن كونها مناسبة لمنزله أو لمعيشته، وهذا بالفعل أمر مرهق نفسيًا وماديًا فلابد قبل أن تشتري قطعة أثاث معينة أن تكون مناسبة مع باقي الأثاث الذي بجوارها وأن يكون متناسق معها وأن يكون لها فائدة في المنزل حتى تحقق الهدف المنشود.
  • الجمال أن يكون هناك بعض المساحات الخالية من قطع الأثاث حتى يتمكن الفرد من الحركة والشعور بالراحة ولا مانع من ملئها بباقة من الورود الصغيرة التي تضفي على المكان ملمس جمال لا غنى عنه في أي منزل، لذا لا تنزعج عند تواجد مساحة معينة فارغة من قطع الأثاث بل ستكون للأفضل وخاصة في الطرق والوصلات بين الغرف.
  • لابد وأن تراعي قطع الأثاث ومساحة المنزل والغرف نفسها فلا حاجة لشراء قطع أثاث كبير مما يجعل الغرف مزدحمة وتشعرك بعدم الراحة بل كما ذكرنا لابد من ضرورة تناسق الالوان لابد من تناسق الاحجام والمساحات مع بعضها، ولابد أن تبتعد عن شراء قطع الأثاث الكلاسيكي إذا كانت مساحات منزلك صغيرة فهي تتصف بكبر الحجم.
  • والعكس صحيح لا تشتري قطع أثاث صغير عندما تكون مساحة منزلك كبيرة فهذا الأمر يشعر بالتنافر والفراغ بل لابد من مراعاة التناسق مع الحجم والمساحة حتى تشعر بالراحة، فإذا كان منزلك كبير لابد وأن تبتعد عن الأثاث المودرن الذي يغلب عليه صغر الحجم مما يجعل الأمر ملفت للنظر وغير مريح.
  • يمكن الإستعانة بقطع الأثاث متعددة الأغراض حتى تضفي على منزلك الفخامة والراحة مثل كنبة الجلوس التي تستخدم كسرير، أو الطاولة التي تستخدم للمذاكرة أو السرير المزدوج وغيرها من قطع تساعدك على إستغلال الأثاث بأفضل شكل ممكن دون إحداث ضجة عارمة.

وفي النهاية منزلك هو مكان راحتك التي لن تشعر بالراحة والاسترخاء إلا فيه، سواء مع الأسرة أو في وقت الترفيه على واحد من مواقع الكازينو التي يوصي بها casinoelarab.com للاعبين العرب والتي تعتبر من أفضل طرق الترفية على الإطلاق. لهذا، لابد وأن تعمل بأقصى جهد لتوفير الراحة بغض النظر عن نوعية الأثاث الموجود به لكن تناسق الألوان وقطع الأثاث تجعل من المنزل فردوس ينعم فيه الفرد بوقت راحة مميز، ولا تنسى عزيزي القارئ البساطة والهدوء هي أهم مقاييس الجمال لذا لابد وأن تراعي توافرهما في منزلك حتى تحصل على ما تريد.